حالات نفسية ستؤدي بك إلى البيع على خسارة بدون شعور !

لا تعتقد أن تغيرات وتقلبات السوق هي المتحكم الأول في الربح أو الخسارة من مجال العملات الرقمية، بل أحيانا تكون الحالة النفسية للمتداول محددا أساسيا في تكبد خسائر فادحة، لذلك سأحاول من خلال هذه التدوينة وبناء على تجربتي المتواضعة تقديم بعض النصائح النفسية التي ستجنبك الخسارة بطرق بسيطة جدا وذلك عبر عدة مراحل:
حالات نفسية ستؤدي بك إلى البيع على خسارة بدون شعور !

أولا: تجنب خدعة الرصيد(Estimated Value) الكلي التقريبي بالمنصات.

إذا دخلت في صفقة جديدة على عملة الإثريوم(eth) أو البينانص(bnb) أو الدوج كوين(doge) أو أي زوج تبادلي آخر، فيجب أن لا تنظر إلى الرصيد(balance) أبدا، تمالك نفسك، وحاول أن تركز على زيادة كمية العملة او الزوج الذي تتداول عليه ولا تركز على القيمية المقابلة بالدولار (usdt)أو البتكوين(btc)، والسبب في ذلك، هو أن المنصة تعتمد عملة البتكوين والدولار كأساس لقياس رصيدك التقريبي في المنصة، وبالتالي فأنت معرض للخسارة بشكل مباشر عندما تتعامل على العملات ذات القيمة الصغيرة. 

سأعطي مثال توضيحي: نفترض أنك إشتريت عملة "btt"  على زوج bnb  على سعر 0.00003114 بbnb  وهو ما يعادل 15 ساطوشي بالبتكوين، لكن حاليا سعر العملة يتاروح بين 15 و16 ساطوشي في أوامر البيع والشراء، وعندما يشتري أي متداول جديد ولو قيمة صغيرة تعتمد المنصة الرقم 16 ساطوشي، وفي حالة البيع تعتمد الرقم 15 ساطوشي. ويتم احتساب الرصيد على آخر رقم تم الشراء أو البيع منه، وهنا سيتغير الرصيد الكلي الذي تملكه بالمنصة، ونفترض أنك تتداول ب5000 دولار، ستلاحظ أنك تخسر أو تربح بين 150 إلى 200 دولار فقط في السعر الذي تعتمد المنصة كأساس لقياس الرصيد التقريبي عندما تتداول على الأزواج الأخرى غير البتكوين.

ثانيا: تجنب عقدة العتبة الأخيرة أو القيمة العليا  في الرصيد الكلي بالمنصة.

أذا إستثمرت 2000 دولار في منصة واحدة، فسيكون تجاوزها أمرا صعبا جدا، لآن الهدف يختلف من شخص لآخر، فالبعض يحاول أحيانا فقط الحفاظ على إستثماره من الإنهيار، فكلما نزل الرصيد في المنصة عن 2000 دولار يعتقد انه خسر استثماره، ويحاول جاهدا المقاومة لإستعادته بأي طريقة وبطبيعة الحال فالقرارات التي يتخدها في حالة الغضب ستفقد الرصيد شيئا فشيا إلى ان يصبح بدون رصيد. 
"لا تتخد قرارا وانت غاضب ولا تعطي وعود وانت سعيد"
والبعض الآخر يصنع في عقله "عتبات" لا يستطيع ان يتجاوزها فأنا على سبيل المثال، كانت لدي عتبة في ذهني لا أستطيع تجاوزها وهي 0.3 بتكوين، كنت كلما أصل إليها ينهار رصيدي لا إراديا، وذلك راجع بالدرجة الأولى إلى حالتي النفسية، لكن بعدها اكتشف أن الخسارة تلازمني عند بلوغ هذا الرصيد. فقمت بتوزيعه على عدة محافظ ومنصات، وأقنعت نفسي انني فقدت الرصيد الموزع ويجب أن أقاوم لإسترداده، وهكذا كلما أتداول في منصة بها 0.1 بتكوين، احاول أن أقنع نفسي أنني يجب أن أحولها إلى 0.3 بتكوين، وبهذا الطريقة إستطعت التغلب على عتبة الرصيد الوهمية التي تسكن مخيلتي.

ثالثا: عصفور في اليد خير من عشرة فوق الشجرة.

نصيحتي تهم المتداولين الذين لا يستطيعون التحكم في أعصابهم اثناء التداول، أن يفكرورا بروية ولا يتسرعون في اتخاد القرارات، فسوق العملات الرقمية، هو مثل السراب، والمشكل أن هذا السراب ستتكر رؤيته في كل مرة ولن تتعلم الدرس أبدا، واحيانا ستفقد الرصيد كليا وتصبح منظرا بدون رصيد، وهذا ما يحدث مع الكثيرين، يفقدون الرصيد ويحسون بالخطأ متأخرين.

والحل هو اما سحب كل قيمة زائدة على استثمارك، أو تحويلها إلى الصراف الآلي، هذا يشعرك بالتحسن النسبي والطمأنينة على استثمارك في العملات الرقمية.
إقرأ أيضا: أيها المتداولون "صحتكم النفسية أولا"
فمن خلال تجربتي دائما، كل رصيد ربحته زاد مثلا عن 2000 دولار أقوم بتجميده إلى الدولار، واتداول ب2000 دولار المتبقية، وعند رؤية البتكوين في أسعار منخفظة اقوم بالشراء من القاع مرة أخرى، هذا في حالة كان لدي احتياطي من المال نقدا في جيبي، أما اذا كنت أشك في المنصة أو المحفظة فأقوم بتحويل الأرباح إلى الصراف الآلي واحتفظ بها نقدا وهذا يشعرني بالراحة التامة أثناء التداول ، لأن سوق العملات الرقمية به مخاطر عديدة من اغلاق المنصة، السرقة، الخسارة، نصب العملة .... والعديد من المخاطر الآخرى.
إقرأيضا: هذا ما يخفيه المتداولون المحترفون عن المتداولين المبتدئين في مجال العملات الرقمية!

خلاصة: 

أعرف أن هذه التدوينة قد يستهين بها البعض من المتداولين، وأعرف أن القلة القليلة التي تعرف قصدي جيدا، لكونها تكبدت مرارة الخسارة نتيجة أحوالها النفسية، وكان بالإمكان تجاوز هذه الخسارة بقليل من الحنكة وخداع العقل الباطن، لا تعتقد ان التداول هو قراءة "الشارت" والتحليل الأساسي، بل التداول هو تداخل مجموعة من العوامل النفسية والتقنية والمالية،  وهي الكفيلة بتحقيق الربح والحفاظ على رصيدك الأستثماري.
الفارمكون
كاتب المقالة
، متداول محترف في مجال العملات الرقمية، ومهتم بكل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين وملحقاته،حاليا أنا عضو ومدون في ، مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : تقنيات التداول

إرسال تعليق

Home
Home
Home