حضور قوي للسعوديين والمصرين والجزائريين أما المغرابة فيغيبون عن تصنيف اقوى منصة للعملات الرقمية في العالم؟

نشرت منصة البينانص بإعتبارها أكبر وأقوى منصة لتداول العملات الرقمية حاليا مقالا مطولا حول مصادر الزيارات لمنصتها، ويأتي هذا المقال ردا على أهمية الزوار من دولة الولايات الأمريكية، تحديدا بعد القرار الضريبي الأخير الذي سيمنع المتداولين الامريكين من التداول على المنصة الحالية، وقالت المنصة انها ستوقف الدعم عن المتداولين في يوم  (12 ) من شهر" سبتمبر" بالولايات المتحدة، التي كانت زياراتهم في نهاية 2017 تمثل حوالي 30% وأصبحوا الآن حوالي 15% وهي نسبة في تقلص جراء السياسة الضريبية الأمريكية الأخيرة . وبالتالي فحجم التداول الذي يمثله الأمريكيون في تقلص مستمر. 
  • Binance has announced that it will stop serving US individual and corporate customers on Binance.com in September
  • Non-verified U.S. customers will likely still be able to bypass the restrictions and trade on Binance.com using a VPN
  • Binance currently gets approximately 15% of traffic from U.S. customers.
المصدر: من هنا 

ماهي نسبة العرب من الزيارات لمنصة البينانص ولماذا يغيب المغاربة عن هذا التصنيف:

حضور قوي للسعودين والمصرين والجزائريين أما المغرابة فيغيبون عن تصنيف اقوى منصة للعملات الرقمية في العالم؟
يعتبر هذا الرسم البياني لمصادر الزيارات تقريرا ملخصا ، لكنه لايعطي الحقيقة كاملة، حيث تصدرت مصر وبعدها السعودية ثم الجزائر قائمة الدول العربية التي تلج إلى منصة البينانص العالمية لتداول العملة الرقمية، مما يطرح عدة علامات إستفهام حول غياب المغاربة عن هذه القائمة وعليه نطرح التساؤلات التالية:
حضور قوي للسعودين والمصرين والجزائريين أما المغرابة فيغيبون عن تصنيف اقوى منصة للعملات الرقمية في العالم؟
هل المغاربة مازالوا مخلصين لمنصتي البولينياكسpoloniex والبتركس bittrex واليوبيتyobit؟ أم أن قوانين الحظر بالمملكة المغربية أدت الى تزايد التخوفات وتراجع نسبة المتداولين من المغرب؟ أم يعود الأمر لسبب وجيه مثل تعدد طرق السحب المباشرة بالدولار الأمريكي على منصتي اليوبيتyobit والبتركسbittrex والتي تغيب عن منصة البنانص binance وبعض المنصات الرقمية الأخرى؟ 

وفي الأخير، نتمى أن تشاركنا برأيك حول الأسباب التي أدت إلى غياب المغاربة في هذا التصنيف؟ ولماذا تراجعت نسبتهم مؤخرا، بعد أن صنفوا في تقرير 2017 من بين الآوائل في تجارة العملات الرقمية؟ ولماذا عدد الزوارالمتداولين الصينيين أقل من عدد المتداولين الأمريكين؟ مع العلم أن المنصة ذات أصول آسيوية؟ هل هو مجرد تظليل في التقارير حتى لايتم الظغط على المنصة من طرف الصين؟ أم هي دعاية جديدة لمنصة البينانص الأمريكية؟ أم يتعلق الأمر بإستعمال vpn والذي في الغالب تكون فيه الولايات الأمريكية في الإعدادات الأولىة بشكل قياسي.
الفارمكون
كاتب المقالة
،الفارمكون: مشرف مواقع ومدون عربي مهووس بالتقنية والتجارة الإلكترونية وتداول العملات الرقمية و كل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين بشكل عام، حاليا أدير مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : أخبار العملات

إرسال تعليق