تقرير رائع من "فريق الكوين باز" حول تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية.

تقرير رائع من "فريق الكوين باز" حول تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية.

رغم أن هذا الموضوع ليس له علاقة مباشرة بما درجنا على شرحه بشكل دائم، لكن له أبعاد أخرى مهمة، تُظهر مدى تعاطي الدول المتقدمة مع تقنية البلوكشين و ومجال العملات الرقمية(Blockchain, Cryptoeconomics)، وقد أطلعت على تقرير مهم جدا، قامت بإعداده منصة "الكوان بايزCoinbase"، وهو تقرير رائع ينم عن مدى أهمية تقنية البلوكشين والعملات الرقمية في الجامعات الأمركية.
تقرير رائع من "فريق الكوين باز" حول تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية.
التقرير طويل جدا لكنني سأحاول نقل أهم ما جاء به، ويتعلق الأمر بالإحصاء الذي قامت به منصة "كوين بايزCoinbase" على عينة تقدر ب :
  1. 560 طالب في 50 من أشهر  الجامعات الأمركية.
  2. مراجعة شاملة للمواد والحصص التكوينة ل 50 جامعة أمريكية.
  3. مقابلات مع الطلبة والأساتدة الجامعيين.
توصل التقرير الإحصائي إلى معلومات هامة ومثيرة جدا، رغم الطابع التكتمي الذي يعتري الموضوع من الجهات الرسمية.

أفاد التقرير أن 42% من 50 جامعة أمريكية، بها مواد تختص بتقنية البلوكتشين والعملات الرقمية. وهو معدل نراه كبير جدا أمام الطريقة التسويقية لدى الحكومة الأمريكية في طريقة تعاملها مع هذه التكنلوجية الحديثة(البلوكتشين والعلات الرقمية)(Blockchain, Cryptoeconomics).
تقرير عن العملات الرقمية
وورد في التقريرعدة تفاصيل مهمة، ومن بينها عدد المواد المدرسة التي تعنى بتقنية البلوكتشين والعملات الرقمية(Blockchain, Cryptoeconomics)، ويتضح من خلال الجدول أدناه ان هذا العدد يختلف من جامعة لإخرى، وقد إستأثر جامعلة "ستانفور'" بأعلى عدد من المواد التي تعنى بالبلوكشين، في حين مازالت هذه النسبة متدنية بكل من الجامعات الجنوبية والجامعات التقليدية  ولا تتعدى في الغالب مادتين الى ثلاثة.
إقتصر الجدول أعلاه على أهم الجامعات التي أدرجت مواد خاصة بتقنية البلوكتشين والعملات الرقمية فقط، لكن الإحصاء الذي قامت به "كوين باز" شمل 50 جامعة امريكية.
ويظهر الشكل البياني أدناه، عدد المواد المدرسة بجميع الجامعات التي شملها الإحصاء، بما في ذلك حتى الجامعات التي لا تدرس مواد في تقنية البلوك تشين والعملات الرقمية، لكنها تندرج ضمن العينة الإحصائية.
تقرير رائع من "فريق الكوين باز" حول تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية.
ويلاحظ من خلال التقرير دائما أن 42% من  أفضل 50 جامعة أمريكية، تدرج  على الأقل مادة واحدة تعنى بالعملات الرقمية والبلوكشين. و22% من الجامعات المعنية بهذه التقنية  تقدم على الأقل أكثر من مادتين في العملات الرقمية والبلوكشين(Blockchain, Cryptoeconomics).
ونشير هنا-حسب التقرير دائما من خلال لقاءات مع بعض الأساتذة المتخصصين- أن تقنية البلوكتشين، كانت موجودة في بعض الأقسام العلمية، لكن لم تكن بهذه التسميات الجديدة، التي نسمع عنها في الإعلام حاليا، فقد كانت ولازالت تأخد عدة تسميات "كنظام التشفير" وبعض الأسماء العلمية والتقنية الدقيقة، لكن "تقنية البوكتشين" كإسم فهي مصطلح جديد وقليل من يشير اليه في مواد التكوين بشكل صريح.

تقرير رائع من "فريق الكوين باز" حول تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية.
وأبرز التقرير أيضا أن عدد اللأقسام  العلمية   تستحود على النسبة المهة من عدد الأقسام المخصصة لتقنية البلوكتشين والعملات الرقمية بنسبة 81%، تليها أقسام الأعمال والمالية بنسة 15%، في حين تأتي أقسام العلوم الإجتماعية في المرتبة الأخيرة بحصة لا تتعدى 4 %.

وأخيرا، أشار التقرير إلى مدى أهمية مجال العملات الرقمية وتقنية البلوكتشين وإرتباطها برغبات الطلبة وطوحاتهم، وكانت النتائج متباينة، وتمحورت الأسئلة حول من يملك العملات الرقمية ومن يتلقى دروسا فيها، ومن يريد ان يتلقى دروسا في البولكشين والعملات الرقمية.


تقرير رائع من "فريق الكوين باز" حول تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية.
إذ أظهر تحليل المعطيات أن 9% سبق أن تلقوا دروسا في العملات الرقمية وتقنية البلوكشين، وأن 18%  من طلبة العينة يملكون العملات الرقمية ويحتفظون بها، وحوالي 26 % يطمحون للحصول على مواد في تقنية البلوكشتي والعلمالت الرقمية.
خلاصة القول:
حاولت ما أمكن أن أعطي صورة شاملة عن التقرير نظرا لإهميته، ولا يجب الوقوف على هذه النسب المئوية والتمعن فيها، بل يجب قراءة ما بين ثنايا التقرير، ويجب الإهتمام بمجال التقنية بشكل عام، ومحاولة تكييف تخصصك مع متطلبات الفترة الراهنة، وإبتعد قدر الإمكان عن العلوم الإجتماعية، في حالة ما إذا كنت مهتما بالعملات الرقمية وتقنية البلوكشين، وحاول ما أمكن ان تتلقى تكوينات في هذا المجال مدفوعة أو مجانية، فهو راهنية الساعة وله مستقبل كبير.
ولا يقلقك أنك أفنيت عمرك في دراسة بعض التخصصات المتقادمة، فلا ذنب لك في ذلك، فتلك سياسات حكوماتنا، ولا تقل أن الوقت قد مضى. بل بالعكس، أنت في الطريق الصحيح، ولتكن عزيمتك وإرادتك قوية وان شاء الله ستكيف معارفك ومكتسابتك التقليدية بسهولة مع هذا المجال، خاصة وأنت تتداول عليه بشكل يومي وتعشقه، ما تحتاجه هو "الترقية" الفكرية من نظام تقليدي الى نظام تعليمي حديث أساسه الإرادة القوية والإنكباب على التكوين الذاتي المدفوع أوالمجاني.
الفارمكون
كاتب المقالة
،الفارمكون: مشرف مواقع ومدون عربي مهووس بالتقنية والتجارة الإلكترونية وتداول العملات الرقمية و كل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين بشكل عام، حاليا أدير مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : أخبار العملات

إرسال تعليق