تركيا تدشن أول مركز جامعي لتكنولوجيا البلوكتشين

تركيا تدشن أول مركز جامعي لتكنولوجيا البلوكتشين

تركيا تدشن أول مركز جامعي لتكنولوجيا البلوكتشين

دُشن بجامعة بهشتة شهير (BAU) بإسطنبول أول مركز جامعي لتكنولوجيا “بلوكتشين”(BlockchainIST Center)، يسعى المركز لتكوين الخبراء في تقنية البلوكتشبن وسد الفجوة العربية والعالمية في هذا المجال.
 ويستهدف بينات التشفير (cryptographic) لسلامة وأمن الصفقات الرقمية، ويمكن ان توظف التقنية في مختلف المجالات على منوال الدول المتقدمة في الجانب الزراعي والصحي والخدماتي، وحتى المعاملات المالية رغم حساسيتها. وسيعمل المركز مع رواد الأعمال والطللاب، كما سيركز على انجاز الدراسات التقنية والأكاديمية لخدمة أصحاب المشاريع التي تتضمن هذه التقنية ومستلزماتها.
"وأشار إردامار وهو مدير المركز المحدث :  أن المركز سيعمل أيضًا مع عدد من أهم الشخصيات في عالم الأعمال، وقال: “إن الهدف مع مشروع مركز إسطنبول للبلوكتشين هو أن يكون أهم مركز للبحث والتطوير والإبداع في تركيا تُجرى فيه الدراسات العلمية ويصدر النشريات المهمة في مجال بلوكتشين. ولتحقيق ذلك، من المهم التعاون مع جامعات أخرى، ومع عالم الأعمال ومؤسسات حكومية".
وسلّط إردامار الضوء على المساعي لجعل مركز إسطنبول للبلوكتشين مكانًا مميزًا على المستوى العالمي يستفيد منه المهتمون بهذه التكنولوجيا من أي مكان، وقال: “تم تأسيس مركز إسطنبول للتطوير ولتكنولوجيا بلوكتشين في جامعة بهتشة شهير، وهو أول مركز للبحث والتطوير في بلادنا يتم إنشاؤه بداخل جامعة”. (المصدر: turkpress)
بهذه العزيمة القوية إقتحمت تركيا مجالا متطورا، لازال رجال الأعمال الكبار مثل مؤسس الفيسبوك وأخرون يتعلمونه في الجامعات الامريكة، لكن مع تركيا الأمر أصبح متوفر للجميع من داخل الجامعات التركية، مما سيعطي تركيا قفزة حضارية على مستوى الريادة العالمية في تقنية البلوكشين في مختلف المجالات الحيوية.
وهو ما أكده  إردامار: قائلا: "نحن نحاول أن نقود هذا القطاع من خلال هذا المركز. وقد سعينا لتدريب الموارد البشرية التركية على تكنولوجيا بلوكتشين وعلى تمكين تركيا من قيادة العالم في هذا المجال”.

وفي الأخير اشير الى أن تركيا سبق لها أن اتخدت موقفا سلبيا من البتكوين في نوفمبر من العام الماضي باعتباره لا يتماشى مع القيم الإسلامية، لكنها ما لبتت أن اعدت عملة وطنية خاصة بها تحت اسم "تركيا كوين" TURK COIN. 

ونشير أيضا الى مسألة أساسية، أن تقنية البلوكتشين يمكن أن توظف في مختلف المجالات الإقتصادية والإجتماعية والخدمية وما العملات الرقمية إلا جزء بسيط من هذه التقنية الجديدة.
الفارمكون
كاتب المقالة
، متداول محترف في مجال العملات الرقمية، ومهتم بكل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين وملحقاته،حاليا أنا عضو ومدون في ، مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : أخبار العملات

إرسال تعليق