منصة كريبتوبيا : اقتطاعات من الأرصدة وصلت نسبتها 100%

في دولة نيوزيلاندا لا تنقطع الأخبار السيئة، ولا تنتظر بعد هذا خبرا إيجابيا منها، فكما تعلمون بالخبر الذي هزنا جميعا كمسلمين قبل أيام، صدمنا اليوم نحن المتداولين بخصم كبير في أرصدتنا كلفنا الملايين.
منصة كريبتوبيا : اقتطاعات من الأرصدة وصلت نسبتها 100%
صدمت من القرار الذي اتخدته منصة كريبتوبياcryptopia بعد أن عادت إلى العمل بعد حادث "اختراق منصة كريبتوبيا يوم 14 يناير"، لكن ما إن عادت إلى العمل بعد إنتهاء التحقيقات من طرف الشرطة النيوزيلاندية، استبشارنا خيرا، فإذا بي أجد أن رصيدي من بعض العملات أصبح في خبر كان. 
وتجد هنا مصدر الخبر وردود الأفعال من المستحدمين: مصدر: خبر عودة منصة كريبتوبيا للعمل من جديد على حسابها الرسمي:

منصة كريبتوبيا تخصم  100% من رصيدي  في عملة الإثريوم(ETH):

ذهبت مجهوداتنا في منصة كريبتوبيا هباء على مدار نصف سنة من العمل المتواصل، حيث تفقدت الرصيد اليوم فلم أجد سوى الأصفار من عملة الإثريومETH، ويعود السبب إلى ذلك، لكون المنصة تعرضت للأختراق خاصة كل التوكن TOKENS المستضافة على شبكته، فقررت المنصة بخصم ما نسبته 100% من رصيدي من عملة الإثريومETH.

منصة كريبتوبيا تخصم 43% من رصيدي من عملة اللايت كوين(LTC):

ما ينطبق على عملة الإثريومETH ينطبق هو الآخر على عملة اللايت كوينLTC حيث تم خصم ما حصة 43 من رصيدي، ولنفس الأسباب السابقة، مع العلم أن عملة اللايت كوين LTC لم تتعرض لأي إختراق على عكس محافظ التوكن TOKENS المستضافة على شبكة الإثريوم.

منصة كريبتوبيا تخصم 14 % من عملة البتكوين (BTC):

وللأسف الشديد لم تسلم من هذا الخصم حتى عملة البتكوينBITCOIN ، وهو امر كان مستبعدا، لكن التحديث التي قامت به المنصة طبق على الجميع، الشيء الذي يجعلنا نتساءل عن مصير باقي العملات الأخرى وهل هذا اخير تحديث في الخصم أم هناك خصمات قادمة في بعض العملات التي مازالت متوقفة التداول market paused.

ملاحظة: قد تختلف نسب الخصم لكل متداول عن الآخر، لذلك فهذه التدوينة تشمل بعض أهم  العملات التي استثمرت بها، لذلك أخي المتداول قد يختلف رصيدي عن رصيدك، وأتمنى الا يتم خصم أي شيء من رصيدك مع العلم أنه مستحيل لكن ما لنا غير التمني والصبر والإنتظار...!

ملاحظة أخرى مع وجهة نظري الخاصة: لاحظت وجود عملة إضافية في حسابي وهي عملة مجهولة، ربما هي العملة التي سيتم بها التعويض لنا، وذلك لجس النبض أولا، ففي حالة الإستنكار الشديد من طرف مستخدمي المنصة سيتم إسكات الجميع بهذه العملة الجديدة على أساس ان يفتح عليها التداول قريبا، فيتم بيعها وبالتالي تعويض النسب المخصومة.
وللمزيد من التفاصيل حول هذا المشكل فقد  تمت مراسلتنا على الشكل الآتي:
نكتب هذه الرسالة لإطلاعك على التقدم الذي نحرزه بعد الحدث الذي وقع في 14 يناير 2019. ربما تكون قد سمعت بتعليقات مختلفة حول هذا الحدث باعتباره عملية احتيال  ولكن كن مطمئنًا إلى أننا ملتزمون بنسبة 100 ٪ بإعادة فتح التبادل ، أكبر وأفضل ومواصلة التداول.
في 14 كانون الثاني (يناير) 2019 ، لاحظنا العديد من المعاملات المشبوهة ووضعنا الموقع للصيانة لمنع تعرض أموال إضافية للخطر قدر الإمكان. أبلغنا الشرطة القانونية المحلية  والدولية  بالأمر، وتم إغلاق مكاتبنا ولم يكن الموقع متاحًا إلا لعدد صغير جدًا من الموظفين ووكالات تطبيق القانون. لقد التزمنا بجميع الطلبات حتى لاتؤثر على التحقيقات نتيجة لذلك، تم إرسال العديد من موظفينا إلى المنزل بأجر كامل وأنظمتنا لم يكن الوصول إليها ممكنًا.
تم السماح لنا بالوصول إلى موقعنا في 14 فبراير 2019. كانت هذه هي المرة الأولى منذ الحدث الذي يمكننا فيه البدء في تقييم التأثير. لدينا خطة شاملة لاستعادة تداولنا. ومع ذلك، هذا العمل شاق للغاية  ومكلف لأننا نقوم بإعادة بناء خدمتنا بشكل فعال من الألف إلى الياء مرة أخرى. منذ أن تم إرجاع الوصول، اتخذنا خطوات مهمة لاستئناف الخدمة.
=====مقالات ذات صلة تتعلق بخبر الإختراق وتداعياته:=====
الفارمكون
كاتب المقالة
،الفارمكون: مشرف مواقع ومدون عربي مهووس بالتقنية والتجارة الإلكترونية وتداول العملات الرقمية و كل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين بشكل عام، حاليا أدير مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : أخبار العملات

إرسال تعليق