منصة كريبتوبيا: قرصنة أولى و ثانية وربما ثالثة في ظرف قياسي لا يتعدى نصف الشهر!

تعرضت منصة كريبتوياCryptopia مرة ثانية للقرصنة في ظرف زمني قياسي لا يتعدى نصف شهر، فبعد أن تكبدت المنصة -أو بالأحرى تكبدنا نحن الخسارة- التي قدرت في حدود 16 مليون دولار، إنضافت لها اليوم 180 ألف دولار أخرى. وتم تحويل الأموال المسروقة لنفس المحفظة الأولى، ومن نفس الهاكر أيضا.



1-منصة كريبتوبيا تتحمل المسؤولية التامة عن الإختراق الثاني:

كان من المنتظر أن تعيد منصة Cryptopia فتح المحافظ wallet وتسمح للمحتفظين holders بالعملات الرقمية التي لم تتعرض للقرصنة أن يسحبوا أرصدتهم، غير أنها حجزت على الأموال كاملة، لم تركز أبدا على حماية المنصة في هذه الفترة الحرجة رغم إغلاقها، مما جعلها عرضة سهلة للهاكرز، وبالتالي فمنصة كريبتوبياCryptopia هي المسؤول الأول عن هذا الإختراق الثاني، وللإشارة فقد تعرضت مكاتب المنصة بنيوزيلاندا إلى هجوم من طرف المتداولين والمستمرين لعدم السماح لهم بسحب أرصدتهم، خاصة مع حدوث الإختراق الأخير واحتمال وقوع إختراق ثالث، نظرا لضعف مستوى الحماية لدى منصة كريبتوبيا.
"قراءة المزيد 3/1...👇"

2-الكل يطالب بفتح المنصة لسحب الأرصدة الخاصة قبل الإختراق الثالث.

رغم أن المنصة حددت الرموز التي تعرضت للقرصنة، وطمأنت المتداولين والمستثمرين في العملات الأخرى، إلا أن الأمر أصبح لا يبشر بالخير، خاصة وأنه في خضم التحقيقات والتوقف المؤقت للمنصة، فلازالت تتعرض للإختراق، مما أفقد الجميع الثقة في فريق المنصة وأفشل المجهودات القائمة حاليا.

3-تحقيقات الشرطة النيوزلاندية مستمرة وبلا فائدة.

ما زالت الشرطة النيوزيلاندية تواصل تحقيقاتها، غير أنها إلى حدود الساعة باءت بالفشل، وهذا لا يرجع إلى ضعف الشرطة بحد ذاتهه، وإنما إلى صعوبة تعقب المجرمين في عالم العملات الرقمية، وهذه النقطة بالذات هي ما جعل العملات الرقمية من الصعب إعتمادها، نظرا عدم إمكانية التحكم فيها من طرف الجهات الرسمية.
"قراءة المزيد 2/2...👇"

4- متى سيكون الهجوم الثالث على المنصة؟

كل الإحتمالات ممكنة، مادامت المنصة لم تسطيع ردع الإختراق في المرة الأولى، وفي غياب هاجس الإختراق، ولم تسطع حماية نفسها بعد الإختراق مع كل هذا التأهب، إذن من المحتمل جدا ان تتعرص المنصة للقرصنة للمرة الثالثة، وربما هي خطة مدروسة للسماح للهكرز للعودة من نفس الثغرة حتى يتم تعقبه، وقد لا يكون أي شيء من هذا القبيل، فهذه مجرد إحتمالات نشاركها مع زوارنا الأعزاء.

الخلاصة:

نأمل أن تفتح المحافظ وتسمح منصةCryptopia بسحب الأرصدة للمتداولين، ونأمل كذلك أن لا يتم إختراق محافظ العملات الرقمية التي يستثمر بها المتداولين العرب خاصة عملة الإلكترونيون، كما نتمنى أن يكون هذا الدرس الأخير لمن مازال يعتقد ان مجال الإستثمار في العملات الرقمية آمن، فهو يحتاج إلى الصبر وقد لا يحتاج أحيانا إلى المعرفة، لكن أحيانا "تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن"، فيضيع صبرك وإستثمارك، مع العلم أنه يحقق نجاحا مبهرا في المنصات الأخرى، ومن هنا نتعلم أن الرصيد في منصة واحدة هو أكبر مغامرة في مجال العملات الرقمية بعد إختيار وقتد الدخول المناسب وعملة الإستثمار.
الفارمكون
كاتب المقالة
، متداول محترف في مجال العملات الرقمية، ومهتم بكل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين وملحقاته،حاليا أنا عضو ومدون في ، مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : الحماية

إرسال تعليق