كيف يمكن للعملات الرقمية أن تغير الصناعة المصرفية؟

أدى ظهور ونمو تكنولوجيا blockchain والعملات المشفرة الناتجة إلى حدوث صدمة في جميع الأسواق المالية... لقد غيرت العملات المشفرة الطريقة التي يدير بها الأشخاص المعاملات المالية على مستوى العالم، خصوصا المعاملات التي ترتبط بالتحويلات المالية نظير البضائع والخدمات.. حيث أصبح دمج تقنية blockchain في الجوانب ذات الصلة للمعاملات المالية أمرا حقيقيا و واقعا معاشا ...
كيف يمكن للعملات الرقمية أن تغير الصناعة المصرفية؟
كما انه من المتوقع أن تصبح الخدمات المصرفية المشفرة جزءًا لا يتجزأ من الصناعة المالية نظرًا لإمكانياتها الهائلة واستيعابها الكبير... وأيضا لأن العملات المشفرة لها أنظمة لا مركزية ، فهي لا تقدم فقط الخدمات التي ستجدها في البنوك التقليدية ، ولكنها تضمن أيضًا مزيدًا من الكفاءة وتقليل البيروقراطية والشفافية والأمان...

 إليك كيف ستقوم  العملات المشفرة بإحداث ثورة في القطاع المصرفي:

1) القضاء على مجموعة من العيوب المتواجدة في النظام المصرفي

في السابق كان ينظر إلى الخدمات المصرفية التقليدية كوسيلة ملائمة لإجراء المعاملات المالية. ومع ذلك ، فإن التقدم التكنولوجي قد جعل البنوك عرضة لانتهاكات البيانات وغيرها من قضايا الحوكمة والشفافية.....تلعب العملات الرقمية دورًا أساسيًا في معالجة هذه العيوب. على سبيل المثال ، تعتبر بنوك التشفير أكثر حصانة من اختراقات البيانات مقارنة بالبنوك التقليدية. كما أن معاملات العملة المشفرة خصوصية وآمنة، فمثلا إذا قام شخص ما بالدفع لك باستخدام النقود الورقية ، فهناك احتمال أن تكون الأموال مزيفة، بعكس النقد المشفر لأنه لا يمكنك تزوير عملة مشفرة.....

2) إلغاء دور الوسطاء

تعتمد Cryptocurrency في المقام الأول على نظام لامركزي ، بمعنى أن النظام بسمح لك بإجراء المعاملات بشكل آمن ومستقل دون إشراك الوسطاء. هذا ليس هو الحال في النظام المصرفي التقليدي حيث يتم تخزين الأموال في البنك، في عالم التشفير ، لا يوجد أي كيان يخزن أموالك، حيث يتم الاحتفاظ بأموالك  عبر تقنية blockchain...
 وهذا ما يفسر سبب وجود مخاوف من احتمال انهيار النظام المصرفي التقليدي تمامًا إذا تحول عدد أكبر من الناس إلى البنوك المشفرة.

كما أن العملات المشفرة أكثر تطوراً مقارنة بالعملات الورقية. ومع استخدام تقنية blockchain أصبح تشفير النقود أكثر مرونة بالإضافة إلى تمكين المستخدمين من إجراء معاملات سريعة ومريحة من أي مكان بالعالم ...

3) إنخفاض تكلفة المعاملات بالعملات الرقمية

المعاملات والتحويلات الخاصة بالعملة الرقمية عادة ما تكون أرخص من التحويلات المالية التقليدية...فمثلا إذا كنت تريد أن تدفع للبائع 2500 دولار باستخدام بطاقتك الائتمانية، فستكون هناك رسوم إضافية على طول الطريق، وكل هاته الاقتطاعات بسبب وجود كيانات أخرى تشترك في تنفيذ تلك المعاملة...نتيجةً لذلك ، سينتهي بك الأمر بالحصول على ربح مالي أقل مما تستحقه، فقط لكونك قمت بالدفع عن طريق بطاقات الائتمان....و واحدة من أبرز الميزات التي جاءت بها العملات الرقمية، أنك لست مطالبًا بدفع رسوم عالية للمعاملات التي ستتم معالجتها. ففي الغالب تكون المعاملات الرقمية المشفرة مجانية أو منخفضة بشكل لا يصدق....

4) محدودية العملات المشفرة تجعلها بعيدة عن التضخم.

العملات الرقمية لا يتم طبعها من طرف البنوك كالعملات الورقية او التقليدية، بل تخضع لنظام يسمى التعدين، وعن طريقه يكتسب المستخدمون العملات الرقمية، والذي يتضمن عمليات حسابية معقدة، والعرض محدود، بعكس العملات التقليدية حيث يتم ضخ الأموال بطريقة تتماشى مع مايفرضه الواقع الاقتصادي، وبحسب السياسات المالية الخاصة بالحكومات...

ايضا لا يمكنك وضع رقم على العملات المشفرة، كما يقع بالعملات الورقية، أي أنه لايمكنك الادعاء بأن هناك أكثر من 21  مليون بيتكوين....وبالتالي فمحدودية العملات المشفرة ستزيد الطلب ، مما يزيد القيمة...بعكس العملات الورقية التي كلما تم طبع كميات كبيرة منها بسبب اقتصادي أو لأسباب أخرى هدفها إختلاسي، كلما أصبح التضخم حقيقة ملموسة....

5) سهولة الاستعمال

مع تحسن التكنولوجيا، يتوقع الخبراء الماليون أن تكون المعاملات المالية أسرع ومجانية، أحد التغييرات التي ستجلبها العملات المشفرة بلا شك إلى الصناعة المصرفية هو الراحة...حيث أنك لن تحتاج إلى حمل تلك المحفظة الضخمة المليئة بأوراق نقدية وبطاقات ائتمان متعددة..، ناهيك عن الجهد الكبير الذي تقوم به حين يصادفك أحد الاشكالات بحساباتك المالية  وأرصدتك المصرفية ....

أما Cryptocurrency فتتيح للمستخدمين تخزينًا يتوفر على مصداقية عالية، ومشفوعة بتكنولوجيا Blockchain ، التي تجسد مثالا يحتدى به للرقمنة السريعة التي تميز الصناعة المصرفية اليوم.توفر تقنية Blockchain خيار تخزين عملتك في محافظ إلكترونية ، والتي تتم حمايتها باستخدام كلمات مرور آمنة.....

6) العملات المشفرة الخيار الأمثل لاستثمار آمن وعادل

النظام المصرفي التقليدي مصمم للعمل لصالح أولئك الذين لديهم المال والمعرفة، هم يستفيدون من البنوك التقليدية، فالذي يؤدي ثمن التضخم الذي يساهم فيه هؤلاء، هم الطبقة المسحوقة من المجتمع... فكلما كانت بنوك قوية، كلما كان هناك تتبع، كلما كانت هناك قبضة حديدية ومركزية مالية تحارب كل من أراد حرية مالية، التي لايمكن أن تأتي إلا بتغيير طريقة التفكير من مركزية إلا لا مركزية....

كما أنه باستخدام العملات المشفرة ، تظل أموال المستعمل آمنة وغير متحكم بها، نظرًا لعدم قدرة البنوك أو الوكالات الحكومية على تخفيض قيمتها...كما أنه بمجرد أن تحصل العملات المشفرة على قبول واسع في الأسواق المالية ، فإنها ستساعد الأشخاص ذوي المعرفة المالية البسيطة، على القيام باستثمارات سليمة دون الحاجة إلى القلق بشأن تخفيض قيمة العملة... كما أن هؤلاء الأفراد سيسيطرون على أموالهم دون حاجة لإشراك الوسطاء...

لكل ماقيل يتبين  أن العملات المشفرة بدأت بالفعل بالتأثير وتغيير الصناعة المصرفية للكونها تتمتع بفوائد جديدة وامتيازات مثيرة تسيل لعاب المستخدمين مقارنة بنظام العملات الورقية...و نظرًا لأن تقنية blockchain لا تزال في مرحلتها التجريبية ، فمن المثير للاهتمام التفكير في كيفية إحداث ثورة في النظام المصرفي في المستقبل القريب...كما أنه ليس من المفاجئ أن ترى الكثير من المؤسسات المالية بدأت تجنح بشكل متزايد لاستخدام تكنولوجيا بلوكشين في عملياتها التحويلية ...

أيضا أصبحت الكثير من الشركات في مختلف الصناعات تسير نحو تحقيق اللامركزية في عملياتها لتوفير التكاليف الخاصة بالتحويل، وأيضا لربح الكثير من الوقت ...إذن هذا هو جوهر تكنولوجيا blockchain  حتما ، ستتبع البنوك التقليدية نفس نهج الأنظمة الرقمية، وتضع اللامركزية في عملياتها المالية وذلك في مواجهة المنافسة الشديدة من لدن العملات المشفرة.
youssef belfakir
كاتب المقالة
، متداول محترف في مجال العملات الرقمية، ومهتم بكل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين وملحقاته،حاليا أنا عضو ومدون في ، مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : مقالات يوسف بلفقير

إرسال تعليق