8 قواعد ذهبية في سوق العملات الرقمية

8 قواعد لا محيد عنها في سوق العملات الرقمية :
8-rules-cryptocurrency

القاعدة الأولى في سوق العملات الرقمية :

لايوجد رابحين دائما في نفس الوقت، ومثال ذلك، الأرجوحة التي يكون فيها مكانين للتأرجح، حيث ترى أن مستخدمي هاته الارجوحة، عندما يرتفع الأول نحو الأعلى، ترى الأخر ينخفض نحو الأسفل ، أو قد يحدث توازن بينهما بالوسط، وهذا التوازن يؤدي بالضرورة لضغط ينتج من الطرفين معا قصد الفوز والارتقاء للأعلى ...وبالتالي فالقاعدة التي يمكن إستفائها من مثال الأرجوحة، انه في التداول لايمكن لك أن تبقى في الجانبين معا، يا إما أن تكون خاسر أو رابح ( نتكلم هنا عن السكالبين ).

 القاعدة الثانية في سوق العملات الرقمية

التداول يعتبر بمثابة حربفي المعارك وخصوصا بالإستراتجيات الحربية هناك مصطلح يتداول دائما وهو " ضباب الحرب "....حيث لايمكن للجنرال في هاته الحالة أن يرى ساحة المعركة بأكملها، وبالتالي لاتخاد القرار الملائم يجب أن تكون لديه معلومات بخصوص الحيز الجغرافي المقامة به المعركة، ايضا في التداول، المتداول العادي لا تكون لديه المعلومات التي تحتكرها الحيتان، لكونها تملك الكثير من الأموال الرقمية، وهذا ما من شأنه أن يساهم في بروز نوع من التحكم على مستوى توقيت الدخول والخروج من الصفقة ...، وهاته العمليات يتعرف عليها المتداول العادي متأخرا ...لذلك المتداول الفائز والمحترف، هو الذي يتحصل على المعلومة المهمة قبل الاخرين ....

 القاعدة الثالثة  في سوق العملات الرقمية :

إسبح مع السوق وليس العكس...هناك الكثير من المتداولين، من يحلل عملة معينة، بناءا على مايريده، والهدف الذي يتمنى أن يصل له السوق، فتتغير معطيات، وينقلب إتجاه السوق، والمحلل مازال مصرا على تحليله، لذلك يجب إتباع مسار السوق، أينما إتجه نتجه معه ....

 القاعدة الرابعة في سوق العملات الرقمية:

الكثير من المتداولين يقامرون ولا يتاجرون، حيث ان معظم الصفقات يدخلون لها بناءا على حدس او حماس فواار، ويتداولون دون معرفة أو تنقيب، وكلما فقدو أموالهم إرتفعت لديهم نسبة التسرع في اتخاد القرارات و اللاعقلانية، حيث يبدأون في معاودة منطق القمار، بغية تعويض الاموال التي ضاعت، إلى ان يفقدو جميع كويناتهم، ويصابون بعدها بالحسرة والغبن ...لذلك دعونا نتاجر....لانقامر.

 القاعدة الخامسة في سوق العملات الرقمية :

إستثمر فيما تفهمه ...عند التداول في عملة معينة يجب أن يتم إختيار عملة قوية، لها تكنلوجيا خارقة، وفريق محترف، ومشروع واضح، وكلما تخصص المتداول في عملات معينة، وعرف الدورات الخاصة بها، والمسار السعري الخاص بكل عملة، ومتى تنخفض ومتى ترتفع، كلما كان المردود جيدا ....

 القاعدة السادسة في سوق العملات الرقمية :

سوق العملات الرقمية هي سلاح ذو حدين، كيف ذلك ....سوق العملات المشفرة، ليست كباقي الاسواق خصوصا سوق العملات التقليدية ( الفوركس ) التي تتوفر على خاصية الثبات السعري، فالعملات التقليدية لاتتحرك بنفس النسب التي تتحرك بها العملات الرقمية، وهي نسب كبيرة قد تتجاوز 300% في صفقات كثيرة، وأيضا قد تسقط العملة لأكثر من 50% في وقت وجيز ...ومعرفة هذا المعطى كفيل بجعل المتداول يتأنى قبل أن يستثمر بأحد العملات الرقمية، خصوصا أن التحديد الجيد لنقطة الشراء يساهم بنسبة 75% على نجاح الصفقة ....

 القاعدة السابعةفي سوق العملات الرقمية:

تدبير رأس المال....تعتبر هاته القاعدة مدرسة لوحدها، فالمتداول المحترف، هو الذي لايضع كل البيض في سلة واحدة، بل يقوم بوضع مختلف الاحتمالات والتحديات التي يمكن أن تواجهه أثناء التداول .....( سيتم تخصيص مقال خاص بمناهج وآليات تدبير رأس المال )

القاعدة الثامنة في سوق العملات الرقمية:

إفصل أحاسيسك عن التداول....الجانب النفسي يؤثر بشكل كبير في إتخاد القرار أثناء صفقة الشراء أو البيع، وإحدى تجليات هاته الأحاسيس حماسة الشراء، فقط لأن الناس يشترون والتراند صااعد... أما هلع البيع، فهي حالة نفسية تأتي للمتداول حين ينخفض ثمن عملة معينة، حيث يرى ان الرصيد المالي الخاص به ينخفض، فيهرع ليبيع مالديه من العملات، دون التفكير لبرهة، هل قرار البيع صائب، وهنا تكون الأحاسيس هي المحدد والمعيار الأساسي للدخول أو الخروج من الصفقة .....

 القاعدة التاسعة في سوق العملات الرقمية:

إصنع 100 صفقة خاسرة بقيم دنيا ....الطريقة الوحيدة لزيادة إحتمالية الفوز بالصفقة والربح، هي تجربة حقيقية في التداول، فإضافة لضبط مدارس التحليل، سواء التحليل الفني، أو الاخباري، أو الرقمي، أو النفسي...تبقى التجربة والميدان التداولي هو الفيصل للجمع بين كل ماهو نظري وأيضا الإكراهات التي يواجهها المتداول أثناء الصفقة....كما أنه وحده التداول الحقيقي، وبأموال حقيقية سيجلب الخبرة والبصيرة والنجاح، وتداول بالمبلغ الذي تتقبل خسارته......هاته تسع قواعد لا تغني عن البحث والاستزادة من هذا البحر، الذي وإن أعطيناه وقتنا الكامل، لايعطينا إلا بعضه ....
تحياتي
youssef belfakir
كاتب المقالة
، متداول محترف في مجال العملات الرقمية، ومهتم بكل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين وملحقاته،حاليا أنا عضو ومدون في ، مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : مقالات يوسف بلفقير

إرسال تعليق