تعرف على إستراتيجيات تخزين العملات الرقمية وكيفية اختيار العملة الأفضل !

التخزين في التداول يعد من الإستراتجيات التي يتبناها المتداول، والتي لها فضل كبير، وخير كثير، شريطة إحترام مجموعة من القواعد الخاصة بها:
buy hodl sell
  • أولا : لنتفق على مبدأ أساسي، ألا وهو مركزية التخزين في التداول، وبكونه استراتجية ناجعة.
  • ثانيا : التخزين قد يكون على المدى القريب، المتوسط، أو البعيد .
ومدى التخزين، مرتبط بقوة العملة، أي أن هناك عملات تصلح للتخزين على المدى القريب، ولا تصلح للتخزين على المدى المتوسط والبعيد....وهناك عملات تتم ترقيتها في استراتجيتك من التخزين على المدى القريب، للتخزين على المدى المتوسط والبعيد ....
لنفهم الآمر جيدا، أغلب المتداولين يعلمون أن الذي يؤثر على سعر العملة مجموعة من العوامل أهمها الأخبار، الإشاعات.{ أو ما يطلق عليه الفومو والفود}.

فمثلا قد تقوم بتخزين عملة ما بناء على دراسة الدورة الخاصة بها، وتقوم بشرائها في أدنى قيمة، قد تصل للقيمة التي إبتدأت منها، وباستخدام مجموعة من المؤشرات التي تؤكد التشبع البيعي...بعد شرائك للعملة، وبعد مدة قصيرة ينقلب إتجاه العملة، وتبدأ قيمتها في الإرتفاع، حتى تقترب للقمة التي تنتهي فيه دورتها، وينعكس فيه السعر...،

لكن الذي يحصل أن العملة تم قبولها في منصات اخرى ( خصوصا إذا كانت منصات عملاقة مثل البينانصbinance ) أو تم نشر خبر له علاقة بتطوير أحد الجوانب التقنية بها، أو قامت بعقد شراكة مع مؤسسة عالمية ...فحينئد يظهر لك أن الأمر لم يعد يتعلق بعملة عادية تدرس دورتها وكفى، وإنما أصبح لدينا عملة قوية بمواصفات العملات الكلاسيكية، فتجعلك هاته المستجدات تتريث في البيع، وتنتقل من التخزين على المدى القريب، إلى التخزين على المدى المتوسط أو البعيد، خصوصا إذا تم تدعيم القرار بالتحليل الرقمي المرتبط بمجموع حجم التداول، و بأوامر البيع والشراء، والحواجز ....
  • ثالثا : للتخزين عملة ما لابد من شروط أهمها :
  1. خزن العملة التي لديها مشروع ؛
  2. خزن العملة التي لديها فريق محترف؛
  3. خزن العملة التي لديها بلوكتشين بمواصفات ممتازة ( معرفة الجانب التقني مهم جدا ...)
  4. خزن العملة بعد الدراسة الفنية الخاصة بها، تحديد الدعوم والمقاومات، إستخدام المؤشرات ( سواء مؤشرات الإتجاه، أو الزخم ) تحديد أعلى وأدنى قيمة - تحليل ودراسة دورتها -
  5. كقاعدة عامة لاتخلو من إستثناءات، كل ماكان عدد العملة أقل وثمنها منخفض كل ماكان أفضل ...
  6. إختراق المجتمعات الخاصة بها، المنتديات، مواقع التوصل الإجتماعي المتعلقة بها، وصفحاتها على مواقع الأخبار ...
  7. تجنب تخزين العملة التي يتم التداول بها في منصة واحدة، لأنه إذا ماتم حذفها من المنصة، ستضيع أموالك، بعكس ما إذا كانت بمنصات اخرى، يمكنك تحويل العملة لأحدها، في المهلة التي تعطيها المنصة للعملة قبل حذفها .....
كما يجب على المخزن، أن يقوم بعمل تقييم دوري حول العملات المخزنة، من حيث ثمنها، حجم التداول، وترتيبها بالماركت، وعدد المنصات التي قبلت تداول العملة بها، وكذا عدد العملات التي تتداول مقابلها.....

كما لابد من التفريق بين نوعين من العملات أثناء التخزين:

عملة مغمورة، ليس لديها فريق، لديها ضبابية في المشروع، ليس لديها شراكة ...مع عملة كلاسيكية، أو قوية من حيث المشروع، من حيث التكنلوجيا التي أتت بها ( من حيث التعدين من عدمه، من حيث طريقة التعدين، من حيث إستهلاكها للطاقة، من حيث سرعة التحويلات، من حيث الإمتيازات التي أتت بها - العقود الذكية، النظام البيئي..... - ) ، ومن حيث الشراكات، تداولها بأقوى وأكبر المنصات ...لايستويان مثلا:

كما أن العملات القوية تفرض نفسها رغم ارتفاع البتكوين، أو انخفاضه ...أما الحالات التي تتأثر بصعود البتكوين او انخفاضه، وينخفض ثمنها بالدولار لأقل ماكانت عليه قبل سنة أو سنوات، فهاته لايمكن وضعها في خانة العملات القوية والتي لديها مستقبل واعد.....أما بالنسبة للعملات القوية والتي تتأثر بانخفاض او ارتفاع البتكوين في مرحلة معينة، فكما قلت سابقا ذلك راجع إما لنهاية الدورة، أو لتصحيح معين،أو لتحرك البتكوين صعودا أو نزولا ...لكن المهم والمركزي في هذا كله أن التقييم الذي يكون بعد ثلاث أو أربع سنوات الخاص بالعملة القوية تجده يشير أنها - اي العملة - تضاعفت مقارنة مع الثمن الذي كانت عليه .

كما أن العملات والسوق برمته الذي كان في السابق لاعلاقة له بتاتا بالسوق الذي نتداول به اليوم لا من حيث السيولة التي كانت بالماركت، لا من حيث عدد المتداولين، لا من حيث عدد العملات، لا من حيث عدد الشراكات التي قامت بها هاته العملات، ولا حتى من حيث المؤسسات التي اصبحت تأمن بسوق العملات الرقمية وبتكنلوجيا البلوكتشين .

وحتى السوق الذي نتداول به الآن، أجزم - بناء على مجموعة من القرائن - أن قيمته ستتضاعف السنوات القادمة.....إذن هناك فرق .....سوق قيمتها 4 مليار دولار، ليست كسوق قيمتها 170 مليار دولار، وليست كسوق قيمتها أكبر من 500 مليار دولار .

ولابد من التطوير والتحيين وعمل دائما مراجعات في طريقة الإشتغال بحسب التطور والتقدم والمتغيرات التي وقعت في عالم التريدين، وسوق العملات الرقمية ...والعالم الذي نعيش به يتجه نحو الإنفتاح على العملات الرقمية، والمعاملات الرقمية ستفرض نفسها شئنا أم أبينا ...و تكنلوجيا البلوكتشين أكبر بكثير من التداول نفسه والعملة الرقمية ليست سوى فرع من الفروع الكثيرة التي تؤسس لهاته التكنلوجيا الثورية الخارقة .

ملاحظة:" هذه التدوينة مأخودة من الحساب الشخصي ل(Youssef Belfakir) على الفيسبوك "بتصرف بسيط جدا من الفارمكون" وللإشارة  فيوسف بلفقير  متداول مغربي مهتم بمجال العملات الرقمية  وملحقاتها ، وكل المحتوى بهذه التدوينة من إنجازه وتم النشر هنا بتوافق معه.
الفارمكون
كاتب المقالة
، متداول محترف في مجال العملات الرقمية، ومهتم بكل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين وملحقاته،حاليا أنا عضو ومدون في ، مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : مقالات يوسف بلفقير

إرسال تعليق

Home
Home
Home