منصة إيداكس IDAX لتداول العملات الرقمية: المزايا والعيوب مع نصائح عامة

جرت العادة أن نتدرج في الحديث عن منصات تداول العملات الرقمية وعن تاريخها وعن الدولة التي تسيرها وتلك المعطيات العامة الثانوية، لكن اليوم الأمر مختلف، خاصة مع "حادث منصة كريبتوبيا الآليم" حيث سنبدأ بالعيوب مباشرة، أو بالأحرى أول تحذير يغفله الجميع ممن يتناولون منصات تداول العملات الرقمية، والذين يهمهم بالدرجة الأولى المصالح الأحادية الطرف ولا يراعون تداعيات الخبر فيما بعد، أثره السلبي على الأخوة المتداولين العرب.
إنتبه، منصة إداكس أو منصة إيداكس أو IDAX بالإنجليزية، ليست هي منصة IDEX، فالأمر مختلف تماما فهذه الأخيرة تشبه "إثر دلتاEtherDelta" اللامركزية، والتي تعمل وفق شبكة الإثريوم. أما منصة IADX منصة مركزية ومخادعة، أو بالأحرى ماكرة،  لكن بطريقة قانونية، فمن منا يقرأ شروط الأستخدام .طبعا لاأحد، فمبجرد أن ترسل الرصيد إلى المنصة، يتم الحجز عليه مباشرة، إلى أن ترسل كل الوثائق الرسمية، وبالتالي تصبح بين خيارين أحلاهما مر، إما:
  1.  أن ترسل وثائقك الشخصية الكاملة ويتم الموافقة عليها في مدة قد تصل إلى 24 ساعة أو تزيد عن أسبوع، وذلك لسحب الرصيد الخاص بك.
  2.  أو تسمح في الرصيد المتوفر على المنصة بالنسبة للإشخاص الذين يخفون هويتهم خاصة الموظفين في القطاعات الحكومية.
إذن الأمر واضح، المنصة مركزية كليا،وتتعامل فقط مع المتداولين المعرفين ب(KYC)، فإذا كنت من الفئة التي لا تهتم للأمر الخصوصية، فالمنصة مناسبة لك، وإذا كنت مممن يفضلون المنصات اللامركزية وحماية الخصوية فلاداعي أن تستمر في المحاولة في التسجيل والإستفادة من العملات التي عليها "بامب كبير حاليا" ولا داعي لأكمال فقرات المقال وإضاعة وقتك الثمين في القراءة.

مزايا منصة إيدكسIDAX؟

منصة إيدكسIDAX تشبه إلى حد كبير منصة تداول العملات الرقمية "البينانص" من حيث "الشارت" والشكل الخارجي للمنصة وحتى الملحقات الثانوية، ولن أكثر في التفاصيل عنها، فقط اشير إلى نقطة مهمة وهي غياب خاصية تحديد الخسارة، وتتوفر بالموقع الرسمي تطبيقات الجوال لنظامي ( Android or iOS).

لماذا منصة إيدكسIDAX في هذا الوقت بالذات؟

الكل حاليا يتحدث عن عملة Apollo Currency  التي تضاعفت حوالي أربع مرات نعم أربع مرات من 20 إلى 100 ساطوشي، لكن التداول فرص وإستثمار، وملاحقة إستثمار الأخرين هو جزء من نجاح إسثمارهم والخسارة هنا ممكنة لك كمتتبع لنجاح الآخرين. للمزيد من المعلومات حول هذا التوجيه السيكلوجي في إستراتيجية التداول والإستثمار عليك بقراءة هذا المقال النموذجي:
وكنصيحة أخوية، فإنفجار عملة في منصة معينة وتتبعها في موقع" الكوان ماركت كاب"  هو بمثابة رصاصة أصابت الهدف و وسيصلك صوت الإرتطام متأخرا، لكن بعد نجاح عملية القناص والذي في هذه الحالة قد يكون "حوتا" ودخولك متاخرا بمثابة قنص جديد لنفس الحوت أو لحيتان صغيرة أخرى.

تذكير بمعطيات عاملة حول أرباح المنصات، وّإمكانية النصب من طرف منصات تداول العملات الرقمية :

نعلم جميعا أن منصات تداول العملات الرقمية، تشتغل بنظام داخلي خاص وقد لا يشبه أي منصة أخرى، وكل منصة تعتمد معايير خاصة لإدراج وإزالة العملات على منصتها،
وأحيانا تكون صفقات حصرية لبعض العملات مع بعض المنصات لمدة معينة، وهي أمور غير معلنة، ويستحيل إثباتها ماديا لكنها موجودة، وأحيانا اخرى، تتعمد بعض المنصات الرقمية الإبقاء على بعض العملات الرقمية لإن بها مواصفات وخصائص حصرية، رغم أنها تخرق الشروط المعمولة في القانون الداخلي للمنصة، مما يعني في نهاية المطاف أن المنصة هي من لها الحق في إدراج وإزالة العملة من منصتها، مع العلم أن الإدراج يكون بمبلغ مالي احيانا، واحيانا اخرى يكون بالتصويت مع مبلغ مالي أيضا، والمنصة تسفيد بشكل مباشر من أوامر البيع والشراء أساسا.
ولك أن تتصور-(عن تجربة شخصية في دسمبر 2017)- كم كانت تستفيذ  منصة كريبتوبيا قديما في كل أمر ينفذه المتداول سواء بالبيع أو الشراء، حيث كان يصل إلى 50 دولار في الأمر الواحد وأحيانا تنفذ أكثر من 20 أمرا للبيع والشراء في 24 ساعة مما يعني أن المنصة تربح معك حوالي  1000 دولار في اليوم-قد لا تربح أنت أو قد تفقدها كلها أو قد يحدث العكس-، هذا إن كنت تتداول بمبلغ متوسط ويقل هامش الربح بالنسبة للمنصة طرديا مع تدني رصيد المتداول وبالتالي: فالمنصة لا تلجأ إلى خدعة النصب والإختراق إلا في حالات محدودة وهي:
  1. عندما تحس أن المتداولين سحبوا رصيدهم وتوجهوا إلى منصة جديدة، 
  2. إرتفاع الضرائب الحكومية عليها؛
  3. أو مطالبتها بكشف هوية المتداولين؛
  4. أو فعلا تتعرض للإختراق؛
  5. وهناك عوامل أخرى يضيق المجال لذكرها...إلخ.
أما فكرة أنها ستغلق من أجل النصب على المتداولين، مقارنة مع حجم الأموال التي تجنيها من أرباح أوامر البيع والشراء والدائمة، -ففي نظري- أفضل بكثير من أن تستولي على مبلغ كبير مرة واحدة، فهذا قد يعرضها للمساءلة القانونية خاصة إذا كانت المنصة مركزية ولها فريق معروف وبالتالي ستعاقب بالتعويض المالي مع توقف المنصة بشكل نهائي.(قليل دائم خير من كثير زائل). 
لكن من زاوية ضيقة تعتبر المنصات ثقب أسود في الإقتصاد الرقمي، بفضلها تخلق شخصيات مالية جديدة وتفلس أخرى، وبها يتنمى إقتصاد بعض الحكومات والجهات غير الحكومية واحيانا بعض الشخصيات المعنوية...فخلاصة الكلام حول المنصات من وجهة نظرنا أن: 
"منصات تداول العملات الرقمية، خلقت بطريقة غير قانونية ولا مركزية أحيانا، بهدف النصب بطريقة قانوية وفق نظام داخلي مركزي" بهدف تصريف أزمة مالية لجهات معينة قد تكون أفراد في صفة حيتان، أو شركات أو حكومات أو دول كما هو الحال مع كوريا الشمالية.
الفارمكون
كاتب المقالة
، متداول محترف في مجال العملات الرقمية، ومهتم بكل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين وملحقاته،حاليا أنا عضو ومدون في ، مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : منصات التداول

Home
Home
Home