إعتقال أخ مُؤسسة شركة الوان لايف onelife.

عاجل ومؤكد  وبالوثائق الرسمية : "كونستانتين اكنتوف "رهن الاعتقال لهذه الأسباب!

هذا الخبر عنوان التدوينة كان في البداية مجرد إشاعة، وتم تكذيبها من أتباع وقادة الوان لايف، لكن مع مرور الوقت، أصبحت خبرا حقيقيا، ويتعلق الأمر باعتقال اليد اليمنى لأخ "روجا اكنتوفا" المسمى "كونستانتين اكنتوف Konstantin Ignatov"  بعد أن جعلت منه بين عشية وضحاها الذراع اليمنى لها بعد أن خذلتها عدة شخصيات سابقة، لانه في هذه الظروف الصعبة لا تحتاج لشخصية ذات كفاءة بقدر ما تحتاج الى شخصية تحكمها العاطفة عموما والأخوة بالأساس.
عاجل ومؤكد  وبالوثائق الرسمية : "كونستانتين اكنتوف "رهن الاعتقال لهذه الأسباب!
وقد جاء في ثنايا التحقيق الذي نورد موجزا منه على شخصية المعني أن:
Konstantin Ignatov يعمل حاليًا كقائد أعلى لشركة OneCoin ، وهي شركة تسوّق عملة مشفرة مزوّرة، تحمل اسم OneCoin ، والتي كشف عنها التحقيق، أنها مجرد مخطط هرمي إحتيالي. تأسست OneCoin في عام 2014 من قبل IGNATOVA، ومقرها في صوفيا ، بلغاريا. وعملت روجا IGNATOVA كقائد في OneCoin حتى اختفائها في أكتوبر 2017. وبدءًا من أواخر عام 2017، تولى IGNATOV Konstantin ، وهو الشقيق الأصغر لـ IGNATOVA ، مناصب رفيعة المستوى في OneCoin، وارتفع إلى أعلى منصب قيادي في منتصف عام 2018.المصدر وزارة العدل الأمريكية

أسباب إعتقال كونستانتين اكنتوف Konstantin Ignatov:

"أكمل القراءة ...👇"
كما يعلم الجميع أن الولايات المتحدة الأمريكية صرحت بشكل علني أنها ضد مشروع "الوان كوين" سابقا و"الوان لايف" حاليا منذ سنة 2016، وقد حظرت الموقع الرسمي للشركة وكل نشاط يجري على ارضها في هذا الإطار.

وكما نعلم جيدا، أن عدد المنخرطين الجدد في مشروع الوان لايف بدأ في التراجع بشكل مهول، مما دفع الشركة الى البحث عن أسواق خارجية لتمويل مشروعها الإحتيالي المبني أساسا على التسويق الهرمي بشهادة موقع البتكويت للأخبار وبشهادة الإعتقال الحالية من موقع وزارة العدل الأمريكية، وقد كانت من بين هذه الدول: الولايات المتحدة الامريكية، وكان يتعلق الامر تحديدا بشرح مشروع "الديل شيكر"(dealshaker) المتخصص بجلب التجار الكبار، ومحاولة استقطاب منتوجات شركاء جدد في أمريكا.

وبعد عقد مجموعة من اللقاءات غير القانونية وغير المرخص بها والتي تتعارض مع موقف أمريكا من شركة الوان لايف اكتشفت الشرطة الأمريكية(FBI) تظليلا في التصريحات التي أدلى بها كونستانتين اكنتوفKonstantin Ignatov، عندما صرح في المطار عند دخوله في مكتب الهجرة أنه بصدد السياحة  وأغراض لا علاقة لها بالشركة، لكن في حقيقية الأمر هو كان بصدد عقد اجتماعات عمل من أجل الترويج لمتجر "ديلشيكر(dealshaker" مع رجال أعمال كبار، وهو أمر مرفوض قانونيا من طرف السلطات المحلية الامريكية.
عاجل ومؤكد  وبالوثائق الرسمية : "كونستانتين اكنتوف "رهن الاعتقال لهذه الأسباب!
آخر منشور يوضح فيه "اكناتوف" ما تعرض له من سرقة وفقدانه لحقائبه في المطار وهو المنشور الذي بنا عليه القادة سبب الإعتقال. لكن الحقيقة غير ذلك
وقبل هذا، جاء في منشورات كونستانتين اكنتوفKonstantin Ignatov على أحد حسابات بوسائل التواصل الإجتماعي، أنه تعرض للسرقة وفقد حقائبه، بما في  ذلك هاتفه النقال، وبهذا الخبر تم تظليل الرأي العام وأعضاء الوان لايف، حيث تم إسكات غضبهم بأن الشركة على ما يرام وأن القادة المؤسسين أحرار.
هذا ما روج له القادة: ما حدث هو مجرد تلاسن ومشادات كلامية بين "كونستانتين اكنتوف" وشرطة المطار لذلك تم  اعتقاله.

حقيقة القادة بشركة الوان لايف وتزييف المعطيات.

"أكمل القراءة ...👇"
الحقيقة المرة، أنه تم إعتقاله يوم 6 مارس بمطار لوس أنجلس لممارسته أنشطة غير قانونية، وهي تهمة ثقيلة جدا يفهم منها ضمنيا أنها بغسيل الأموال وتهريبها عبر مثل هذا النوع من الشركات التي تصنفها الولايات المتحدة الامريكية بالشركات الاحتالية والهرمية.
وقد جاء على لسان المدعي العام  في مانهاتن جيفري س. بيرمان: "كما قال، فإن هؤلاء المتهمين خلقوا شركة" cryptocurrency "بمليارات الدولارات، تعتمد بشكل كامل على الأكاذيب والخداع. ووعدوا بالعائدات الكبيرة مع الحد الأدنى من المخاطر، ولكن ، كما قال أيضا، كان هذا العمل عبارة عن "مخطط هرمي". وكان المستثمرون ضحايا في حين أن المتهمين أصبحوا أثرياء. لدى مكتبنا فهو تاريخ من النجاح في استهداف المحتالين الماليين وإلقاء القبض عليهم وإدانتهم. وقد سبقتها حالات اخرى وتم أكتشافها، أذن فهي حالة لا تختلف عن أساليب النصب القديمة.
وفي نفس السياق قال "ويليام سويني" المدير المساعد لمدير لمكتب التحقيقات الفيدرالي: 
"كما ذكرنا ، كانت OneCoin عبارة عن عملة وهمية موجودة فقط في عقول المبدعين والمتآمرين معهم. على عكس cryptocurrencies التي نعرفها اليوم، والتي تحتفظ بسجلات لتاريخ معاملات المستثمرين، والحقيقة أن OneCoin  ليس لها أي قيمة حقيقية. ولم تقدم للمستثمرين أي وسيلة لتتبع أموالهم، ولا يمكن استخدامها لشراء أي شيء. في الواقع، كان الوحيدون الذين استفادوا من وجودها هم مؤسسيها ومتآمرين معها. سواء أكانت تتعامل مع عملة افتراضية أو نقدية صعبة، فإننا نحث الجمهور على توخي الحذر في أي استثمار من هذا النوع " 
الخلاصة: 
"أكمل القراءة ...👇"
شركة الوان لايف تتماطل عن أعضاءها بطريقة ذكية، فهي ذهبت(الشركة) إلى الولايات الأمريكية وتعرف أنها محظورة، وذلك لتمهيد الإعتقال "المفبرك" الذي كان متوقعا، حتى تتملص من الخروج المرتقب للعموم، والذي كان متوقعا في يوم 8 مارس، وحاولت التملص من الخروج باعتبار أن الحدث أو الإعتقال خارج الارادة.

السؤال الذي يطرح نفسه: إذا كان "كونستانتين اكنتوفKonstantin Ignatov" يعلم بالحظر لهذا النوع من الأنشطة والشركة، لماذا بالضبط ذهب في هذه الظرفية ولماذا أمريكا تحديدا؟

للأسف مازال البعض منا يصدق كلام القادة، ومازال يعلق الآمال على هذه الشركة ولم يفهموا بعد أن الخطة مدروسة بعناية، فكل رجل أعمال يشارك فيها يغتني ويختفي تدريجيا من الواجهة، أينهم المؤسسيين الأوائل؟ لقد انسحبوا بذكاء! ولم يلاحقهم أحد!، وهاهي وجوه جديدة ظهرت، وستظهر وجوه جديدة أخرى لتلميع الصورة، لكن ماهو نصيب الأعضاء من هذا المسلسل الطويل غير متابعة الأخبار والتحصر في صمت، أو الأكثار من "مرهمات" القادة لتسكين مواضع الألم البارزة الذي سببته  لهم شركة الوان اللايف والقادة الكبار؛ ولأزيد من 3.5 مليون ضحية ومن دول مختلفة وشراح إجتماعية متمايزة!

ملاحظة هامة: تقارير الإعتقال والتحقيق ستجدونها في موقع وزارة العدل الأمريكية في نهاية المقال التوضيحي الرسمي لها من الوزارة مع بالتفاصيل المملة. أو عبر المرفقات بموقعنا عبر الضغط على تحميل كل تقرير على حدة:
روابط تقارير التهم والشكاوى بالمحاضر الأصلية:
Pharmakone
كاتب المقالة
،الفارمكون: مشرف مواقع ومدون عربي مهووس بالتقنية والتجارة الإلكترونية وتداول العملات الرقمية و كل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين بشكل عام، حاليا أدير مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : شركة onelife

إرسال تعليق