انهيار سعر البتكوين والعملات الرقمية، لعبة الحيتان الكبيرة لاداعي للقلق!

يتساءل المتداول والمستثمر العربي بإستغراب، حول مآل سعر عملة البتكوين وبعض العملات القوية كالإثريوم والبتكوين كاش والريبل واللايت كوين، خاصة المتداولون  من ذوي الخبرة المتواضعة في مجال العملات الرقمية، ويعتقدون انها نهاية العملات الرقمية، وأن  إستثمارهم سيفشل وانهم يجب أن يوقفوا نزيف الخسارة.
انهيار سعر البتكوين والعملات الرقمية، لعبة الحيتان لاداعي للقلق!
لا داعي للقلق! لا شيء سيحصل  من هذا، إنها مجرد لعبة الحيتان الكبيرة، تعلم جيد أن المتداولين الصغار يحتفظون بالعملات الرقمية القوية، وتريد أن تشري من أدنى سعر، لكنها للأسف ترى ان سعر العملات مرتفع جدا وبالتالي أرباحها ستكون قليلة، فهي تحاول جاهدة نشر الاخبار الكاذبة،  بين الفينة والأخرى، وتخلق لجان وهيئات وهمية لا تأثير لها حقيقة، ثم تحاول النفخ في قيمتها ومدى تأثيرها، وبعد ذلك تصدر تلك اللجان قرار المنع، او التأجيل، حتى تجعل البعض من المتداولين ممن يتبعون الموجة الإخبارية الكاذبة، التخلي عن استثمارهم والبيع بالخسارة.
 لذلك لا تنساق وراء الموجات الزائفة، إنها مجر إشاعات واخبار كاذبة سواء، بالرفض أو بالقبول لتلك "الهيئات المركزية"، البتكوين لم يعد " عملة قابلة للتوجيه" انها اكبر مما تتصور، إنها عملة لا مركزية ، ومن الصعب التحكم بها ، وما يجب ان تعرفه أخي المتداول: هو ان الطلب في  تزايد كبير عليها، خاصة:

إذا علمت ان تكلفة العملة الواحدة  حاليا تساوي 5 مرات اضعاف تكلفة إنتاجها من طرف الأشخاص العاديين في بعض الدول ويختلف هذا المؤشر من دولة الى أخرى، نظرا لسعر الطاقة المستعملة في انتاجها، وبالتالي فالبتكوين ذهب رقمي بمعنى الكلمة، وكذلك بعض العملات الرقمية الأخرى فهي مجوهرات لها نفس القيمة، ومهما قالو وفعلوا، فهناك عوامل تتحكم في السعر الى جانب القرارات الحكومية والحيتان، كصعوبة التعدين، وتزايد الطلب والعرض.
انهيار سعر البتكوين والعملات الرقمية، لعبة الحيتان لاداعي للقلق!

 سبب نزول سعر العملة البتكوين مؤخرا. 

"نشر موقع CCN أنّ غولدمان ساكس Goldman Sachs أوقفت خططها بشأن فتح مكتب تجاري بداية عمليات التداول والإستثمار في العملات الرقمية ، وقال التقرير أن الشركة ترى أن البيئة التنظيمية غامضة وغير واضحة المعالم."
ختاما:
اذا كنت مستثمرا على البتكوين فهو عملة مربحة، إشتري في سعر مناسب من القاع، وإنتظر القمة، ولتكن قنوعا، ثم بع وإشتري مرة أخرى، أو إحتفظ بالعملة للمدى البعيد. وليكن تفكيرك تفكير الحيتان، رغم أن ما تلمكه لا يؤهلك لذلك، ولكن تذكر أن مجال العملات الرقمية، "ما هو الا من يصبر أقل يعطي لمن يصبر أكثر".
Pharmakone
كاتب المقالة
،الفارمكون: مشرف مواقع ومدون عربي مهووس بالتقنية والتجارة الإلكترونية وتداول العملات الرقمية و كل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين بشكل عام، حاليا أدير مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : تقنيات التداول

إرسال تعليق