التداول الفردي والتداول الجماعي وكيف تؤثر فيه الشخصيات المشهورة

السلام عليكم ومرحبا بكم في تدوينة جديدة عن العملات الرقمية الاستثمارية.

تتأثر العملات الرقمية انطلاقا من خاصيتي العرض والطلب فهذه حقيقة لا غبار عنها كما انها تتأثر بكل شخص مهتم بالعملات الرقمية، بل يمكن لهذا الشخص أن يغير هذه القاعدة في ظرف زمني قصير؟.
الاستثمار الجماعي
خلال هذه التدوينة سأشرح كيف يؤثر المهتمون بالعملات الرقمية من خلال صفحات الفيس بوك وتويتر وقنوات اليوتوب على قرارات المتابعين الى درجة البيع على خسارة واتباع توصياتهم والالتحاق بالمجموعة. وسنأخد شخصية عادية ومتواضعة غير أنها مؤثرة كمثال على صحة كلامنا.

قبل الدخول في التفاصيل، انتبه، حتى لا تخلط بين طريقة تفكيرك كمتداول عادي وبين طريقة تفكير متداول مشهور ومؤثر.

فالمتداول العادي أو المستثمر، يجب أن يتحلى بقوة الشخصية ويتحكم في نفسه ويكبحها، ولا يقارنها بالمتداولين الأخرين. لأن لكل متداول طريقته الخاصة، وطريقة تحديد الربح  رهينة بعنصر القناعة وليس المهارة. "فالطمع طاعون"، وهذا ما يحدث عندما تحاول امساك الكل وفي نهاية المطاف تصبح انت الممسوك.

ركز على عملة او عملتين أو ثلاثة، وأدرسهم جيدا وأعرف تحركاتهم، وغير نسبة الاستثمار بينهم على حسب معرفتك بهم ولا تحاول الاستثمار في الجميع، لان هذا يجلب لك الهم والحزن والتحسر، فعندما تراقب الجميع، تتألم كثيرا، وتتندم كثيرا وتلوم نفسك. لذلك كن قنوعا وحدد لنفسك قائمة مفضلة.

وحتى لا نخرج عن السياق، فالأمريكي " Trevon James" اشتهر بعملة واحدة فقط وحقق منها ما لم يحققه أحد من الاسثمار في كل العملات، ونجاحه راجع الى دقة اختياره وتركيزه على عملة واحدة فقط، فحقق بها ثروة لا يستهان بها، بل أصبج شخصية مؤثرة في العملة نفسها. ولن ندخل هنا في مدى مصداقية العملة التي يتداول عليها لأنها وبصراحة لا تهمنا.

وينطبق نفس الشي على العديد من" اليوتوبرز' الذين تخصصوا في عملات محددة.

لكن هناك أشخاص لهم استراتيجية مختلفة عن ما سبق، حيث يدرسون عملة معينة من كل النواحي، ويخرجون بخلاصة هامة وهي اتخاد قرار الاسثمار بها وعندما أقول اتخدوا قرار الاستثمارفالأمر يشمله هو ومتتبعيه.

ويعتبر الهندي Sunny Hussain من المؤثرين بشكل كبير في متابعيه في تغيير قراراتهم، وقد كان لي الشرف ان أشارك معه في عملتين حققت منهما أرباحا كبيرة  والحمد الله، ولولا قلة صبري لكنت ضاعفت معه الأرباح كما قال عشرات المرات على منصة البتركس.

يقوم بدراسة عملة لمدة أسبوع دراسة شاملة، وينشر عنها مقالا ثم يلحقه بخطاب مباشر على اليوتوب أو الفيس بوك، يحدد فيه أسباب الاختيار وأهداف العملة والاستشراف لها على مدى ستة أشهر أو سنة.

والجميل في هذا أنه لا يكاد يكمل خطابه حتى تحلق العملة في سماء الهدف الأول، والأجمل هو الإحتفاظ بها وعدم بيعها حتى لا يسقطون في فخ البامب وهكذا يضاعفون الأرباح عشرات المرات في أسبوع واحد وأضعافا مضاعفة على مستوى الاسابيع والشهور.
ومن بين أهم العملات التي أوصى بها كانت عملة solacoin و  عملة Breakout BRK 
وقد حققت هذه العملات أهدافا متوسطة المدى ومازالت في طريقها الى الأهداف بعيدة المدى.

ختاما، حاول أن توازن ما أمكن بين الإستراتجيتين السابقتين، فالتداول والاستثمار الجماعي ومشاركة الأخرين النجاح له طعم خاص، فبالامكان اختيار عملة معينة، وتُحقق منها الأرباح الكبيرة لكنك لا تشعر بلدتها، لكن عندما تشارك تجاربك مع الأخرين -رغم عدم تحققها احيانا-، إلا أنها تبقى ذكريات مشتركة وتبقى راسخة في الذهن، وتستحضر عند عبارة: "هيا نسثمر في العملة الجديدة ستكون مربحة☺ أو هل تذكر عندما نصبت علينا العملة الفلانية(X). هنا يصبح للتداول طعم آخر بعيدا عن الكأبة والفردانية رغم تحقيق الارباح.

تحياتي 



Pharmakone
كاتب المقالة
،الفارمكون: مشرف مواقع ومدون عربي مهووس بالتقنية والتجارة الإلكترونية وتداول العملات الرقمية و كل ماله علاقة بتقنية البلوكتشين بشكل عام، حاليا أدير مدونة العملات الرقمية .

جديد قسم : أخبار العملات

  1. كلام جميل والله ،ذذكرتني عبارة لقد نصبت علينا العملة الفلانية ههه فعلا كلما اتذكر نصب البيتباز انا وصديقي الذي حفرت لي الحفرة عن غير قصد الاا وينتابني هستيريا من الضحك .شكرا على التدوينة

    ردحذف